x

 

 

 

 

 

مقالات
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

 

 

عيد السعانين ( الشعانين ) عيد النصرة


الكاتب : وردااسحاق

مشرف على المنتدى الديني

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات1054

تاريخ التسجيلالسبت 02-01-2010

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 22-03-2013 08:13 مساء - الزوار : 913 - ردود : 0

عيد السعانين ( الشعانين ) عيد النصرة

( أبتهجي جداً يا ابنة َ صهيونَ واهتفي يا ابنةً أورشليمَ ، لأن هوذا ملككِ مقبلٌ اليكِ . هُوَ عادلٌ ظافِر ، ولكِنَهُ وَديعٌ راكِبٌ على أتانٍ ) " زك 9:9"

 

تنبأ زكريا النبي بيوم دخول الرب يسوع الأنتصاري الى أورشليم فوصف دخوله باستقبال مهيب من قبل أبناء أورشليم وبالأبتهاج والفرح ، لأن ذلك الملك المنصور هو وديع ومتواضع ، راكب على حمار لا على حصان مزين كما كان يفعل الملوك المنتصرون . أنها رسالة ودرس في التواضع . كيف عرف يسوع أن هناك من يسأل تلميذيه اللذان أرسلهما لجلب الأتان والجحش عن سبب فك رباطيهما ، وما هو الجواب المرضي لأقناع السائلين ، وكيف تأكد من أن الواقفين هناك يقتنعون بالرد ؟ الجواب لأن يسوع هو الله الذي يقرأ الأحداث . لا وبل يقرأ ما في القلوب والأفكار، كما كان يقرأ أفكار الكتبة والفريسيون والشيوخ قبل أن ينطقوا ببنت شفة .

وضع التلميذين ردائيهما على الجحش فركب عليه يسوع وسار بين الجموع المحتشدة في شوارع أورشليم . من أين أتت تلك الجموع ، ومن الذي دفعها الى أعلان البيعة للرب ، وكيف عرفت أن يسوع هو أبن داود ( أي المسيح )  ؟ وهكذا كانت تشهد له وتهتف ( أوصانا لأبن داود ) أو ( هوشعنا لأبن داود ) وكلمة هوشعنا مركبة من هوشع ، وهو أسم نبي وسفره هو الأول في ترتيب أسفار الأنبياء الصغار . ومعتى اسمه ( الخلاص ) و( نا )  أي ( نحن ) والمقصود هو ( خلصنا يا أبن داود ) .

الكثيرون من الناس خلعوا ردائهم وبسطوه على الطريق . خلع الرداء يرمز الى خلع القديم من أجل الوصول الى الجديد ، كما فعل الأعمى برطيماوس أبن طيماوس الذي أخذ يصيح ( رحماك يا أبن داود ، يا يسوع ! القى عنه رداءه وَوَثَبَ وجاء الى يسوع ) . ( مر 10: 46، 50 ) .

قطع الجموع سعف النخيل ووطرحوه في طريق الرب ، لأن سعف النخيل يرمز الى النصرة ، وكذلك ألقوا في الطريف سعف الزيتون الذي يرمز الى السلام والأستقرار والحياة الجديدة . تعلمنا معناه من قصة نوح بعد فترة الطوفان وأستقرار الفلك .

نقول بأن مشيئة السماء هي التي دفعت الجموع الى هذا الحضور والروح القدس هو الذي زرع تلك الحرارة وكلمات الهتاف لأستقبال السيد بتلك الحرارة  . فأخذ الصغار والكبار وتلاميذ الرب يعلنون شهادتهم قائلين : هوشعنا لأبن داود ! تبارك الآتي باسم الرب ! هوشعنا في العُلى ( مت 9:21) . الجموع لا تعلم لماذا تهتف وما هي القوة الخفية التي جمعتهم ودفعتهم للأعتراف بالراكب على الجحش بتلك الهتافات المليئة بالحرارة وبسببها ضجت أورشليم كلها وشعرت بذلك الحدث الغريب ، فسألت : من هذا ؟ فأجابت الجموع المحتشدة ( هذا النبي يسوع من ناصرة الجليل ) كان روح الله هو الناطق على ألسنتهم ، لهذا عندما عارض الفريسيين طالبين من الرب أن ينتهرهم . فرد عليهم يسوع : ( لو سكت هؤلاء ، لهتفت الحجارة ! ) " لو19: 39-40" .

تحتفل الكنيسة المقدسة كل عام بعيد السعانين في يوم الأحد من الأسبوع السابع للصوم . فتخرج الجموع المؤمنة من الكنائس حاملة أغصان الزيتون أو النخيل لكي تطوف حول الكنائس او في شوارع المدن أو القرى ويتقدمهم صليب الرب المزين بتلك الأغصان الجميلة والجميع يتذكرون يوم دخول الرب الى أورشليم

للمزيد عن الموضوع طالع مقالاتنا السابقة على الروابط :

http://mangish.com/forum.php?action=view&id=3560

http://mangish.com/forum.php?action=view&id=2863

نطلب من يسوع المنتصر أن يدخل الى القلوب البعيدة عن نور رسالته السماوية .

ليجعل الرب عيد هذه السنة التي هي سنة الأيمان عيد الفرح والبهجة والسلام في العالم كله .

www.mangish.com

بقلم

وردا أسحاق عيسى

ونزرد - كندا



توقيع (وردااسحاق)

فأنا لا أستحي بالأنجيل ، لأنه قدرة الله للخلاص ، لكل من يؤمن رو 16:1

 

 

 

 

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

(آخر مواضيعي : وردااسحاق)

  ميلاد نور المسيح في ظلمة الأنسان

  تباشير الميلاد وأرتقاب اليهود

  شخصيات من الكتاب المقدس / شمشون الجبار

  التراث الشعبي المنكيشي / الصيد ..أنواعه .. طرقه

  الله لم يدعنا للزنى والنجاسة بل للقداسة

المواضيع المشابهة
الموضوع القسم الكاتب الردود اخر مشاركة
عيد السعانين ... عيد المبايعة والأنتصار منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية وردااسحاق 2 الجمعة 22-04-2011
ما اشبه اليوم بالبارحة عندما نحتفل بعيد ... منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية مسعود هرمز 0 الجمعة 02-04-2010
عيد السعانين ( الشعانين ) منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية وردااسحاق 8 الإثنين 21-05-2012
قراءة ألأنجيل ألأسبوعية حسب طقس الكنيسة ... منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية Fr.Daoud Baffro 0 الثلاثاء 26-03-2013
مدينة الله السريه ق2 فص18-مريم على ثابور ... منتدى الكتابات الروحانية والدراسات المسيحية فريد عبد الاحد منصور 0 الخميس 28-06-2012

لا تنسى متابعتنا على موقع الفيسبوك
تابعنا ليصلك كل جديد